(أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ)

13 يونيو 2009

في خبر جديد آخر قرأته على صفحات syriarose عن امرأة تأخرت عن موعد اقلاع الطائرة الفرنسية التي سقطت في المحيط الأطلسي. لتستقل طائرة أخرى  في اليوم التالي ثم تتعرض بعد وصولها  لحادث سير مأساوي يودي بحياتها بعد أن ظنت أنها محظوظة جدا عندما تأخرت عن موعد الطائرة المنكوبة !!

تذكرت قصة لأحد أصدقاء طفولتي الذي تعرض لسرطان في الدماغ وهو ابن العشر سنوات . ليستمر علاجه لمدة عامين وبعدها يشفى تماما . فتقرر عائلته السفر في اجازة الصيف  إلى سوريا فرحًا بابنهم الذي استعاد عافيته بعد طول معاناة . ولكن القدر أبى أن تكتمل فرحتهم لتواجه العائلة حادثا مأساويا على طريق السفر البري  من الامارات إلى سوريا ، فتنجو  العائلة بأكملها  ويتوفى الابن !

7 Responses to “(أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ)”


  1. يا إلهي من ها التدوينة ياريم..عند ها المسا فوتيني بالحيط وبالباب وبشاشة الكمبيوتر

    الله يحمينا من ساعة الغفلة..

    ودٌّ

  2. روح الياسمين Says:

    إنها الأقدار يا عزيزتي ..
    الإرادة الإلهية وهي الشيء الوحيد الذي
    يعلو على الإرادة البشرية …
    ريم أهم شي هو الرضا .
    دمتِ بخير


  3. لا اله إلا الله

  4. rafik Says:

    سبحان الله لا مهرب من القدر كيف ما كانت الاسباب

  5. maram_soft Says:

    يا لطيف
    الله يجيرنا من موت الغفلة فعلا يلي خالص عمري رح يموت مهما كان
    تقبلي مروري

  6. Mahmoud Amir Says:

    قال احدهم:
    اعمل لدنياك و كأنك تعيش ابداً, واعمل لآخرتك و كأنك توت غداً


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 232 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: