إن كنت تحبني .. فلن تمنعني! (الابتزاز العاطفي)

1 سبتمبر 2009

المعادلةُ سهلةٌ جدًا ولا تستدعي استغرابك أبداً،  لأنها تعتبر محسومةً من قبل الطرف الذي يقوم باستغلالك عاطفياً في كل مرة .

إذا كنت تحبني فلن تمنعني .. و إذا منعتني فأنت لا تحبني !!!

هذه معادلة الابتزاز العاطفي بشكلٍ مختصر وبإمكانك القياس عليها في كثير من المشاهد التي تتكرر معنا يوميًا.

وإن كنت تظن بأنك ناجٍ من هذا الابتزاز فانظر حولك و تمعن لتعلم أنك على الأغلب وقعت ضحيةً لهذا النوع من الاستغلال أو كنت أحداً من الذين يمارسونه بتعنت.

– الطفل يُضرب عن الطعام ليحصل على مطلبه في مشاهدة التلفزيون وقتًا أطول.

– الأب  يحاول منع ابنه من الخروج من المنزل فيصرخ متألماً .. آه يا رأسي  ..آه يا قلبي .. ارتفع ضغطي .. ارتفع السكري ..

– عندما يقول الحبيب لحبيبته : اذا منعتيني عنك فهذا يعني أنك لا تحبيني .. ألا تثقين بي؟؟

– وقت الدوام انتهى و لكن العمل لم ينتهِ بعد و أنت تريد الانصراف فيبادر رئيسك في العمل: “نحن لم نقصر معك ، منحناك كل الاحترام و المحبة هنا و نعاملك كأنك صاحب عمل ”

المشاهد كثيرة لا مجال لحصرها هنا .

ولكن….

  • لتعلم أن هذا الشخص الذي يقوم بابتزازك هو مجرد شخصٍ أنانيٍ لا يهمهُ سوى تحقيقُ رغباته بغض النظر عمّا تشعرُ به او تفكرُ فيه ، و بغض النظر إن كان تنفيذك لرغباته سيؤذيك أم سيكون مريحاً بالنسبة إليك.
  • اذا وافقت أن تخضع لهذا الابتزاز مرة فإنك ستخضع له على الأغلب مراتٍ و مرات .
  • من يساومُ على منحك عاطفته بشكل معنوي أو عملي هو شخصٌ سيتخلى عنك بمجرد انتهاءِ صفقاته الرابحة على حسابك.
  • تعلم أن لا تقول نعم عندما تعني “لا”.
  • سوف يتهمك بالانانية و الجشع ، سيتهمك بأنك تعذبه و تسيءُ إليه باستمرار طوال أيامك معه !
    كن منصفًا لنفسك قبل أن تنصف غيرك ولا تتوقف عند اسطوانته المشروخة التي سيرددها على مسامعك.
  • قد يقول لك المبتز بأن رفضك هو سببٌ لاكتئابه و احباطه و يأسه ، قد  يوهمك  بأنك سببت له أذى نفسي بالغ ليوقعك في لعبة تأنيب الضمير فتأكد بأن ضميره تجاهك ميتٌ تماما و إلاّ لما استخدم هذا الاسلوب الدنيء في لوي ذراعك.
  • التخويف و التهديد هما الاسلوب الذي يلجأ إليه المبتز بشكل مباشرٍ أو غير مباشر ، غالبا  سوف يهددك بقطع علاقته بك ، سوف يخوفك بإيذائه لنفسه ، سوف يطلق عليك التهم بأنك كنت ولا زلت تسيء إليه ،  سوف يمارس عليك كل الضغوط التي توحي بتأثيرٍ سلبيٍ على علاقته بك لأنه ببساطة يعلمُ نقطة ضعفك و حاجتك إليه وسيلعبُ على هذه الورقةِ الرابحة مرارًا و تكرارًا .
  • قف مع نفسك وقفة صدق و اسألها :
    – هل أشعر فعلاً بالرغبة في تنفيذ هذا الأمر ؟
    – لا ..
    – إذًا لماذا أستسلم على الرغم من عدم رغبتي ؟؟
    – لأني أخاف من فقدان الثقة و الحب و الأمان .
    هذا يعني أنك تدفع ثمنًا لما تحصلُ عليه من عواطف و مشاعر!!!
    إنك في الحقيقة تدفعُ ثمناً لأشياء لا تُشترى  فهي إما أن تصدرَ من قلبٍ صادقٍ أو أن لا تكون أبدًا فالموازنة خاسرة على كل حال.

اذا كنت شخصًا مازوخياً يستمتعُ  بلعبِ دورِ الضحية فهنيئاً لك هذه البطولة المطلقة ولكنك على الأقل يجب أن تعرف كيف تسيرُ هذه اللعبة احترامًا لعقلك الذي تحمله فوق أكتافك ولكي تقبل هذا الدور بمزاجك و باختيارك .

أما اذا كنت حرًا يرفض الخضوع و فرض السيطرة

إذا كنت شخصاً يرفض استجداء عاطفةٍ تمنح له من خلال المساومات

فقد آنَ الأوانُ أخيراً لكي تتعلم كيف تقول “لا” .

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

17 تعليق “إن كنت تحبني .. فلن تمنعني! (الابتزاز العاطفي)”

  1. ماحدا Says:

    ليش مابنشوف الاشياء من الاتجاه المقابل تماما
    مثلا انو نحنا ممكن نضغط ع حدا بنحبو مشان هو يترجانى وبيظهر وكانو عم يبتزنا عاطفيا
    بالرغم انو نحنا يلي بنكون لوينا ايدوا
    حتى نشبع رغبة جواتنا بانو هو محتاجنا

    بالنهاية الاشياء نسبية

    • ريـــم Says:

      مع انو ما فهمت شي
      بس لو تبادلت الادوار
      و الضحية عمل نفس فيلم الابتزاز على المُبتز
      يا ترى بيلاقي حدا يستجيب لطلباته فعلاً؟


  2. ما بعرف
    يمكن منقول اي لانون بيعنولنا ولانو منحبون احيانا كتير مننسى حالنا

  3. gourytec Says:

    انا برأي هادا أبشع أنواع الابتزاز والشخص اللي بيستخدم هالطريقة
    وبكل صراحة بحتقروا لأنوا عما يستغل ويسخرأسمى وأحلى مشاعر بيمتلكها
    الإنسان لتحقيق مآربه وغاياته التى غالبا ماتكون دنيئة ووضيعة
    وتحط من صورة الشخص في نظر الغير

    بالتوفيق ريم ويارب تكوني إحدى الفائزات في المسابقة
    لأنوا مدونتك وبصراحة ومن دون مجاملة بتستحق
    وتحوي مواضيع ومعلومات تؤهلها للمنافسة على اعلى المستويات

  4. حمزة Says:

    جميع الكلام الذي قلتة صحيح 100%


  5. جد جدد ..هذي الأساليب ترفزني
    جد شي محزن أنو الواحد يطلب من الثاني شي فوق طاقته ، إلا و شي يضره بد ، كل هذا بإسم الحب
    هذا صحيح ابتزاز ، حذاري منه
    انك تبتز من ناس بعيدة شي ، و أنك تبتز من ناس قريبة الك شي مررة غير
    مؤلم و قاتل

  6. nasamat-alsham Says:

    سلمت اناملك , وطاب عقلك , في الحقيقة وبكامل التجرد من مجاملة او ما شابه , هذا الموضوع من أجمل ما قرآت , وأعتقد ان الكثيرين منا كما قلت ريم “بحاجة إلا ان يفهم حقا ً ماهو درو الضحية ”
    دمت ودام فضاء مدونتك يجول بسمائنا

  7. حمزة Says:

    على عجل مررت من هنا
    موضوع يستحق العودة والتمعن من جديد ..
    لذلك سأعود

    تحيات

  8. وردة Says:

    المشكلة انه احيانا تدري انه ابتزاز لكن لا تملك كلمة لا …
    و أحيانا تنفجر فتقول لا …
    …..
    و هذه هي احوال البشر …..

  9. حمزة Says:

    الحب والاستغلال يقعان على طرفي نقيض
    من المستحيل أن يوجدا في ذات الشخص أوالظرف أوالحالة
    فإن وجدا أو اجتمعا في شخصية واحدة فعلينا أن نعلم أنها
    لاتضمر لنا المحبة وإنما تلك الشخصية تحمل لنا غايات دنيئة
    وكل ماعلينا فعله عندها هو الابتعاد عنها قدر الإمكان لأنه
    عند ذلك فقط نكون نحن الرابحين ……….

    كيفك ؟؟؟

    • ريـــم Says:

      الفرق شعرة صغيرة بين الاستغلال و الابتزاز العاطفي
      لما الام بتقلو لابنها اذا ما بتاكل بدي ازعل منك .. هاد اسمه ابتزاز عاطفي
      ومستحيل تكون ما بتحبه ..

      كيفك انت؟؟🙂


  10. عرفين شو رايه انا الولد خونه ما بيحسو بي البنات ولا علي بالهم بيحبو البيضه بيسبوها بيروحو الي السمراه بيسبوها بيروحه لشقراه بيسبوها وهاااااااي حيات الشباب تغير مو حب في القلب الحب مو مجرد كلام الحب من القلب القلب يحب مراه ميحبش مرتين يا ريت تحسوووووووووو شويا ولا اقلكم يا بنات ولا علي بالكم اشربه شاااااااي ونسو الموضوع اعتبروهم راحووووووو

  11. رائد Says:

    ياعين الموضوع روعه
    شي حلو كتير
    الله يجزيكي الخير

  12. eadoking Says:

    شكرا كتير ريم على المقال
    والله هاد الشي كتير منتشر هيدي الايام وخاصة بجو الجامعات
    مع احترامي للكثير فهناك حدود يجب ان تبقي بين الشب والبنت او بين اي شخصين

    يوجد كتير اشخاص من اصدقائنا سواء شباب او بنات منزيل الحدود بيننا وانا اول واحد بس اكيد بضل فيه خطوط حمراء .. ربما تكون قليلة .. او نادرة

    ولكن ..

    “- عندما يقول الحبيب لحبيبته : اذا منعتيني عنك فهذا يعني أنك لا تحبيني .. ألا تثقين بي؟؟”

    هلا الشب لما بيطلب هيك طلب من بنت وهيي بترفض معناتو ما بتحبوا وما بتوثق فيه ؟

    هلا انا رايي الشخصي وبدون انحياز لاي طرف هون الشب بكون بحط البنت بموقف حرج كتير وخاصة لما بكون بيعرف انو البنت بتحبوا.

    وبعدين في فرق بين الحب والاعجاب .. وبين الثقة

    والبنت لما بتمنعوا ما معناتو ما بتحبوا … لاء ممكن تكون تحبوا اكتر بس البنت شو الها غير سمعتها بهاد المجتمع اللي بيهضم حقوق المراة ..

    ” اذا وافقت أن تخضع لهذا الابتزاز مرة فإنك ستخضع له على الأغلب مراتٍ و مرات . ”

    هاد الشي اكيد لانو متل ما قبل الواحد باول مرة ومشت عليه الطرق رح تطور طرق الابتزاز اكتر واكتر

    وانا كمان اقتبس قول ام وسيم (كاملا )

    هادا الشين كتير كتير موجود وفيه كتير من رفقاتي بيحكو مع هيي
    وبيطلعوا مشاوير مع هي
    وبلطشو على هي

    وكانو الشغلة تسلاية

    يا ترى سؤال لكل الشباب اللي بيعملو هيك

    لو اختك بصير فيها هيك بترضى …..!!!!!

    ورح يكون جوابو اكيد لاء ………… يا الله هذه المفارقات

    اسف على حكيي الكتير بس هاد الموضوع بيرفعلي ضغطي😀
    ———————————-
    – انا هيدي اول زيارة للمدونة وصراحة عنوان المقال شدني
    واتمنى ان اكون صديق لان صرخات افكارك رائعة وتحتاج لمن يسمعها ..

    عيد الدكنجي Eadoking

    ويسعدني ايضا ان تسمحي لي باضافتك الى مواقع صديقة في موقعي
    http://eadoking.com

  13. BASMA Says:

    كنت شخصًا مازوخياً يستمتعُ بلعبِ دورِ الضحية فهنيئاً لك هذه البطولة المطلقة ولكنك على الأقل يجب أن تعرف كيف تسيرُ هذه اللعبة احترامًا لعقلك الذي تحمله فوق أكتافك ولكي تقبل هذا الدور بمزاجك و باختيارك .

    صراحة ما كتبت يستحق العشرة كاملة , سلمت يداك

    سلام لك

  14. maram_soft Says:

    ممتاز انا صرت متعرضة لها المواقف اكتر من مرة هلق اهلي حسمت الامر معهم اول مرة تضايقوا وبعدين استعبوا الموضوع وبالشغل بشوف هيك نماذج كتير بس بحكم انو انا دائما مستعجلة مافي وقت لطلباتهم السخيفة
    هلق بيجي وقت حياتي الاجتماعية مع رفقاتي هي كل انوان الابتزاز بتلاقيها ع كل حال عجبتني نصيحتك (تعلم أن لا تقول نعم عندما تعني “لا”.)

  15. nasamat-alsham Says:

    ريم بصراحة ما بعرف شو يلي خلاني للمرة العاشرة يمكن إني ارجع وأقرأ هل الموضوع من جديد , وانا سبق وإني علقت عليه, لكن كلمة شكر أخرى والله ما بتكفي قدام هل النصايح الحلوة والنظرة الثاقبة , شكرا رنيم على كل حرف


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: