الغدرة الأولى

17 أكتوبر 2009

broken_heart-1823-web

وصلت إلى صفه متأخرة .. فوجدته غارقًا في دموعه ..
ذُعرت .. فليس من عادته أن يبكي لتأخري..
اقتربت منه .. حاولت تهدئته لأفهم قصته..
وبعد عدة محاولات وكلمات مخلوطة بالبكاء ..
فهمت ..

في درسهم الأخير .. لعبوا لعبة … طلبت منهم المعلمة أن يختار كلاً منهم صديقاً مفضلاً واحداً ليجلس بجانبه..
كان دوره فاختار علي و كريم معاً ،  طلبت منه المعلمة أن يختار صديقًا واحداً فقط ولكنه أصر على اختيار علي و كريم معاً  ..
جاء دور كريم  فاختار علي ..
و جاء دور علي فاختار كريم..
كلاهما لم يذكر اسمه ! 😦

انتهى من حديثه و عاد لينخرط في بكائه من جديد..

كانت هذه أول غدرة في قلب صغيري …
لم أعلم كيف أطلب منه أن يتجلد لهذه الحياة التي ستتحفه بالكثير من هذه المواقف..
ليس بالضرورة أن يحبنا كل من نحبهم ..
ليس بالضرورة أن نكون الأولوية في حياة من منحناهم الأولوية…
كيف أفسر له بسنواته الأربعة ما لم أفهم تفسيره خلال سنوات عمري الكثيرة ؟
كيف يقوى على تحمل ما لم أحتمله يوماً ؟

ضممته إلي .. و وددت لو أبكي معه ..

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

26 تعليق “الغدرة الأولى”

  1. BASMA Says:

    خلتيني أبكي …

    ليس بالضرورة أن يحبنا كل من نحبهم ..
    ليس بالضرورة أن نكون الأولوية في حياة من منحناهم الأولوية…

  2. gourytec Says:

    قولي له ومن بعض الكلمات مايقال
    ياولدي تلك هي الحياة
    تلك هي بدايات دروسك في هذه الحياة
    تعلم ياولدي
    تعلم أن أغلى مافي هذه الدنيا هو الإنسان
    الإنسان بكل ماتحمله الكلمات من معان
    بحبه للآخرين من دون سؤلان
    بحبه للآخرين كحبه للواحد الحنان
    سواء كانوا يبادلوه ذلك المعان
    فسيأتي يوم ويدركوا كم أنت إنسان
    وكم في قلبك من حب وحنان
    ونفس مليئة بحب الخير للآخرين من دون سؤلان
    فالإنسان يسموا ويعلوا بما يربوا عليه
    من قيم الحب والحنان
    بالتربية الفاضلة والأخلاق ذات المعان

    الله يخليه ويبعد عنه أولاد السوء وتربيه أحسن تربية
    وقليله لسه الحياة بأولها إلك
    ولازم تستفيد من كل درس بيمر عليك
    لأنوا الحياة مدرسة والإنسان بيضل حتى يموت عما يتعلم

    تحياتي …….


  3. الغدرة الأولى موضوع أكثر من رائع .. والقصة محزنة فعلاً وجميعنا كنا نعتقد أن من نحبهم يبادلونا الحب، ولكن عند الإختيار نسقط سهوا أو غدراً من ذاكرتهم، ونبقى نحن فقط بدون ذكرى.

    موقف مؤلم فعلاً، لا يمحوه غدر الزمن.

    شكرا اختي في الله على مرورك الكريم لمدونتي المتواضعة.

  4. رائد Says:

    يالله
    والله شي بدايق


  5. السلام عليكم
    أختي الفاضلة ريم
    لأول مرة ادخل مدونتك…
    إن الموقف الذي مر به مررت و أمر به باستمرار فالكثير من زملائي أسال عنهم بشغف عند غيابهم و لكنهم يظهرون التودد لأشخاص لا يعيرونهم أدنى اهتمام
    فأدركت جزءا من الحقيقة…إذا قدر لك ان تعيش وحيدا فتعود على ذالك دون تذمر
    أشكرك على التدوينة…لقد أثرت في جدا
    السلام عليكم


  6. 😦 فعلا زعلت من كل قلبي ريم , والله تخيلت حالي بنفس الموقف وصراحة تدايقت
    للأسف انو ببعض الاحيان منعطي يلي منحبهن اكتر ما بيتوقعو منا , وبيعطونا بالمقابل اقل من منتوقع منهم , بدي قول وانشالله انو يصل صوتي لأبنك انو ما يزعل لأن مافي شي بيستاهل , يمكن هل الكلام بكير شوي على طفل بعمر ولدك بس للأسف هاد الواقع
    تقبلي مروري ريم وادامك الله وحنانك لأبنك

  7. Icarus Says:

    مسكين أيها الصغير … لم ترى شيئاً بعد …

    عزائي أن ما حدث سيزيدك قوة على مواجهة ما هو آت … وعندها ستتذكر بأن هذه الحياة قست عليك يوماً وأنت طفل ، ويومها لم تيأس.

    هل سيخفف عنك يا صغيري إن أخبرتك أنني اليوم ، واليوم بالذات، بكيت من غدر الناس وقسوة الحياة ؟، لم تنفعني سنوات عمري في تجنب ما حصل.

    ريم … شكراً.


  8. جميلة هه التجارب
    تكرنا بأيام بعيدة
    دون بكاء!
    كأننا كنا نستعدّ مذ ولدنا لنعيش بصعوبة!
    بوركتِ

  9. Moaz Says:

    موقف مؤثر فعلاً … غرقت عيناي بالدموع ….
    ابتعدت عن التفكير بتفاصيل المشكلة … فقط أفكر كيف أرضي هذا الصغير …….

    أعلم أنه سينسى سريعاً …. لكننا نحن من لن ننسى موقفاً كهذا إن حدث معنا ……..
    تقبلي مروري ……

  10. حمزة Says:

    أولا : قبلاتي له _ وخبريه لا يزعل منن _
    ثانيا ً : كوني صديقته واقتربي منه أكثر
    وامسحي عنه دموعه ؛ لا تفسري له شيئا ً
    و لكن علميه كيف ينتقي أصدقاءه وساعديه
    في اختيارهم ..
    انشالله يكبر وتخاويه ويخليكن لبعض .

    دمتم بخير

    • ريـــم Says:

      لم أفسر له ما لا أجد له تفسيراً يا حمزة ..
      وأعتقد أنك تعاني مثلي صعوبة تفسير هذه المواقف

      هو صديقي و أخي ونديمي

      تحية سلام 🙂

  11. Rano Says:

    عن جد موقف كتير مؤثر
    و بتمنى ما يكون ابنك اللي متعرضلو
    بس برأيي الحق عالمعلمة اللي حطت الطلاب بهالموقف يعني أكيد رح يسبب مشاكل بين الطلاب أنو فلان ما بحبني أالأصعب أنو فلان أنا بحبو و هو ما بيبادلني نفس الشعور لأنو الفكرة بحد ذاتا غلط و برأيي لازم تلومي المعلمة اللي عملت هيك
    المفروض المعلمة تعزز الصداقة و المحبة بين الولاد و هيه بهاد السؤال فرقتون و خلت أحد الولاد ينحط بهالموقف الصعب
    بس بكل الأحوال إن شاء يكون الطفل قد حالو و يقدر يتجاوز هالموقف
    و أهم شي الحضن اللي حضنتيه ياه يمكن هاد بعمرو ما رح ينساه و يمكن يحب هالموقف لأنو أجا مين طبطب عليه و شعر بالحب و الحنان
    قبلاتي الحارة إلو و قليلو إني اشتقت ليقوسني 🙂

    • ريـــم Says:

      الغريب يا عزيزتي انو كان في بالصف أكتر من ولد غرقانين بدموعهم
      مابعرف كيف هي المعلمة عملت هيك
      بس بعدين فهمت انها كانت مساعدة بفترة الانتظار
      وأحيانا منرتكب اخطاء ما منقدر نستوعب أبعادها

      هوي كمان اشتقلك ودايما بيذكرك
      مبسوطة انك عم تتابعيني هون
      ميـــــــة الســــــلامــــــــــة 🙂 🙂

  12. دعدوشة Says:

    قوليلو حيعترض طريقك كتير متل علي وكريم بالحياة
    بس هدول بيقووا مابيضعفوا ..
    وبالمقابل حيقابل تيسير وفهمي ناس حتحبو وحيختاروه ليقعد جنبهم بمقاعد الحياة ..

    قبلة لدموعه

  13. خالد Says:

    الحمد لله يلي صار معو هيك من هلئ
    بيتعلم وبيصير اقوى
    مو دائما الدموع ضعف
    هلق بيبكي لما بيزعل
    بس ح يتعلم انو يبكي من الفرح ولما ينتصر وبس بعدين
    بيجوز هلق يتعذب كثير بس لما يكبر بيصير بينسى يلي ما بيحبوه بسهولة

    والله اتدايقت عليه اول شي
    بعدين فرحت لانو ح يصير اقوى ان شاء الله

    انا رفيقو بحرب ال ( شوذي )
    ياريت كان فيني كون جنبو بلحظتها مشان قلو اني معو

    • ريـــم Says:

      للنسيان أدوية متنوعة
      في ناس بيكون دواها سنين .. شهور .. أيام …
      وفي ناس بيكون دواها سهرة إضافية على السهرة الأصلية 😉

      بالأخير الانسان فطرته النسيان
      والحياة عم تمشي

      نورت

  14. oceanman Says:

    قالوا : أن الأم للحنان والأب للأمان ؛
    لعلها تكون البداية ليتعرف على الدنيا بما فيها من غدرات لا تنتهى وطوبى لة أن يتعرف عليها فى نعومة أظافرة وهو ينظر إليها وهو يتمتع بالحنان والأمان بما يعوضة فى سنة الصغيرة عن أى إحساس بالفقدان لأى شئ مما يهيئة لصلب عودة فى مواجهة الحياة .
    تحياتى ؛؛؛

  15. maram_soft Says:

    يا حرام لو بيعرف شو مستنيه بلاوي

  16. الباحث Says:

    [صراحه فديت قلب ولدك الله يسلمه ويحفظه من كل شر
    لازم تعلميه ان يكون قلبه منحجر ولا بيروح فيها متلي


  17. ابدعت في الوصف هذه هي دائرة الحياة وذكرتيني بفلم الأسد الملك عندما يموت والد سيمبا ويقوم الصغير بالكلام مع جثتة تحياتي لك وأتمنى أيام أجمل لهؤلاء البراعم وأتمنى أن تكون أفضل من أيامنا 🙂

  18. Eng.LuLu Says:

    يا الله أديش صعبة 😦

  19. scribble Says:

    ربي يحفظه لج

    وربي يوفقه ويرزقه الصحبه الصالحه .. آمين ..

    🙂

  20. ثراء Says:

    وصفك للغدر (أسمحي لي أن أسميه تجاهل مشاعر من نحب) كان وصفا رائعا
    ربما هذه أول مرة طفلك يشعر بالغدر وسوف ينساها فيما بعد ولكننا نعتقد فكل مرة نتعرض فيها للغدر نتعلم معناه وسوف نواجهه بالايام القادمة …
    لكن للغدر وجوه كثير و أشكال متنوعة فمن الصعب أن نتسلح لمواجته دائما سنبقى مكتوفي الايدي أمامه…
    اتمنى لطفلك حياة سعيدة وبعيدة عن كل شي سيء


  21. أحب هذا النوع من التدوينات 🙂
    مؤثر – قوي

    أعتقد أنه سيكون من الأقوياء في المستقبل 🙂

    تحياتي وتقديري


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: