أزمة العطلات

5 أبريل 2010

لدي عطلة طويلة نوعاً ما ، أربعة أيام لا بأس بها لإنهاء كافة المهام التي تتراكم علي دائما و أبداً ، فأنا إنسانة تعاني من أزمة الوقت .. لا أفعل شيئا سوى التفكير بطريقة للخروج من هذه الأزمة ، دائماً ملحوقة و على آخر لحظة .

– علي أن أرفه عن نفسي في المقام الأول . يعني أتفرغ للقعدة المطولة أمام النت وأن أشرب كميات كبيرة من قهوتي المفضلة . و أن أستمتع بالكسل . يليها مشوار تسوق طويل تتكسر فيه أقدامي من المشي و البحث عن ذلك الشيء الذي لا أعرفه والذي لا وجود له أساساً ..

– علي أن أنهي واجبات ابني و أن نحضر لإملاء الفرنسي التي لا يحلو لمعلمته تحديدها إلا بعد العطل .

– علي أن أقوم بالواجبات المنزلية من تنظيف و غسيل و كوي و طبخ .

– علي أن أذهب إلى موعد طبيبي الذي أؤجله منذ شهر . من سيجلس منتظراً دوره لدى الطبيب لساعات في أيامنا المزدحمة هذه .

– علي أن أعود أخي ذو اليد المكسورة  و أن أذهب إلى بيت العائلة لزيارة جدي و جدتي وتوديع خالي المسافر . ( لا أعلم ما أهمية توديع مسافر لمدة شهر سوف يعود قبل أن نشعر بسفره أصلاً )

– صديقاتي ، يجب علي أيضاً أن أرتب موعداً للقاءنا المؤجل دائماً بسبب انشغال إحدانا في آخر لحظة وتفركش الموعد.

– التحضير لدروس الأسبوع القادم التي سأعطيها في المدرسة.

– طباعة وتنسيق أوراق لزميلتي التي أوصتني أن لا أنسى و أنوي بكل نذالة أن أنسى .

– إنجاز معاملة رسمية أوصاني بها أحد أصدقائي في الشام منذ أكثر من شهرين وقد خططت لإنجازها في هذه العطلة الطويلة .

– اصطحاب ابني إلى السيرك لرؤية الأسود و النمور والسعادين تتنطط أمامي . 😕

انتهت العطلة الطويلة و أنا لازلت أرتب أولويات مهامي الكثيرة جداً  و لم يتم إنجاز شيء من هذه المهام سوى الاستمتاع بالكسل المطلق و ترحيل المهام غير المنجزة إلى قائمة المهام غير المنجزة في العطل الماضية بحثاً عن عطل جديدة لا أنجز فيها شيئاً سوى إعادة ترتيب هذه المهام .

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

12 تعليق “أزمة العطلات”

  1. معين Says:

    “لا أعلم مافائدة توديع مسافر لمدة شهر سوف يعود قبل أن نشعر بسفره أصلاً” اي بلكي بيتذكرنا بشي هدية (-: … هو في النهاية -باعتقادي- نوع من العرف الاجتماعي قبل ان يكون حالة عاطفية او نوع من التودد

    شكرا ريم

  2. ناسداك Says:

    متل قصة التمثال اللي كانو رح يعملوه بمرايا وبعد الف اجتماع و وليمة وغدا صار التمثال بربع حجمه الاصلي بعدين بطلو يعملوه


  3. ما بقول غير الله يعينك🙂

    أطيب الأمنيات وأحر التحيات لكِ ريم🙂

  4. مازن Says:

    مرحبا ريم ,,

    هلأ بدي اسألك، شو يعني عطلة😦 ؟

    بعين الله !

  5. شهيناز يوسف Says:

    هههههههههه… اغلى الناس ريم….ورحمة البابا وكانك تحكى عنى…. صرنا ما بنحس بطعم العطلة…. وتنتهى واحنا نحط مشاريع قبل ما تبدا…. وللاسف تتاجل المشاريع لعطلة قادمة……………..الله لا يحرمنا من مواضيعك……….دمت رائعة….

  6. walid Says:

    برافو ريم … عن جد بطلة …. و حتى لو لم ينجز شيء في هذه العطلة – المعطلة بالظروف … فعندك على الأقل مشروع خطة … إذ أصاب الكثير منا الوهن و أنا في المقدمة … لدرجة إننا لم نعد نخطط ..
    تحية أخ

  7. اللجي Says:

    كويس العطلة من اجل ان نتخلص من تلك المشواري التي اعتبرها ضرورية من دون اهمية..
    ولكن مجبرون على فعل ذلك…..

    والله يعينك………


  8. تلك هي الحياة…إغتراب وأزمات مؤجلة …
    الله يقويكي ….ويقوينا

  9. spocrep Says:

    أنا أيضا أخطط لمهام عديدة لأنفذها في الإجازة, وأشعر بتأنيب الضمير عندما أقوم بتأجيلها, ولكني قررت من الآن فصاعدا أن لا أخطط لفعل أي شيء في الاجازة غير وقت الراحة والجلوس مع العائلة وفعل ما أحب دون أن أسمح لنفسي بالتفكير بما بعدها, لأني وجدت أنه بتكديس المهام التي تبدوا في غاية الاهمية والتي علي تنفيذها قبل انتهاء الاجازة, كل ما أفعله هو أُشعر نفسي بالهم والقلق دون أن استفيد من الاجازة بالراحة -تماما للسبب الذي اخترعت لأجله!- , فتنتهي الاجازة ولم أرتاح جيدا ولم أتم مهامي. خصوصا إجازة مقدارها أسبوع لا تستحق التخطيط الذي نعده لها.

    بعد أسبوع ستأتي عطلة انتظرها بفارغ الصبر, وسأطبق قراري عليها, ففقط سأقضي وقتي في فعل كل ما أريد, حتى لو كان النوم دون أن أضطر إلى إرغام نفسي للاستيقاظ صباحا.

    شكرا لك على مشاركتنا بهذا المقال ريم

  10. غسان الكرنز Says:

    السلام عليكم

    بس الله يعينك ويصبرك هاي اجمل عطلة بتهون بس اول 70 سنة هيك بعدين بنتريح في شي اكبر من هيك

  11. حمزة Says:

    قد تنتهي الحياة ونحن مازلنا نرتب أولوياتنا ..

    فقط كوني سعيدة .

  12. شمس Says:

    صديقتي ريم …كل عطلة وأنتي بخير..
    يكفي أن اسمها عطلة يلي بيمنحنا الراحة وكسر الروتين…بس للأسف ماعاد في ولاعطلة لعيد الشهداء..
    عيد الجلاء رح يكون يوم سبت!! وعيد العمال رح يصادف كمان سبت!! يلا هانت …بلش العد التنازلي لنهاية العام الدراسي….تحياتي


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: