سنة أولى تدوين

10 مايو 2010

sticky note

في مثل هذا اليوم من العام الماضي بدأت رحلتي مع التدوين ، في مثل هذا اليوم جمعت الكثير من شجاعتي لكي أبدأ بهذه الفكرة التي كانت غريبة بالنسبة لي والتي أجدها اليوم من أكثر الأشياء الممتعة التي أضفتها إلى حياتي. عام مضى و أنا أسأل نفسي سؤالاً يومياً واحداً . “ماذا سأدون؟” .

في أعوام انقضت اعتدت على التواجد إلكترونياً فيما كان يسمى  بـ “المنتديات ” ، تلك الأماكن التي لم يعد لي طاقة على  احتمال عشوائية القائمين عليها وأمزجتهم المتقلبة فاتخذت قراري بعدم البقاء في أي مكان تعمه الفوضى وكان التدوين اختياري الأمثل  .. نعم إذن ، أنا وافدة من المنتديات كما يحلو لبعض المدونين أن يصنفوا بهذا اللقب أمثالي وكأنها وصمة عار أو علامة مميزة للتدوين درجة عاشرة 😕

كنت أتابع المدونات عن بعد لفترة طويلة ، و أكثر المدونات التي كنت ولازلت اتابعها  باستمتاع بالغ كانت مدونة أسامة و مدونة يوراميوم ، لأجد فيما بعد أن حماستي بدأت تزيد باتجاه التدوين. توجهت إلى ووردبريس وبعد ليلة ليلاء قضيتها في فك طلاسم التسجيل  نجحت أخيراً في إيجاد مكان تحرير التدوينات و نطقت كلماتي التدوينية الأولى . و كانت تلك هي التدوينة الوحيدة التي لم أتكبد عناء مراجعتها و تدقيقها مراراً و تكراراً .

بعدها وقعت في ورطة . عن ماذا سأدون ؟ أي خط يمكنني أن اتخذه لمدونتي . فأنا لا أجيد كتابة الأدبيات و الخواطر الوجدانية أبداً .و لست من منارات الثقافة و لا صبر لي على قراءة كتاب.. لم أعد أستمتع بخوض الجدالات السياسية و الدينية  .. يفترض أن أدون لأغير و لكنني حقيقة أحتاج لمن يغيرني  .. ببساطة أنا إنسانة عادية تود لو أمكنها أن تفكر بصوت مرتفع  .. وبدأت فعلاً بالتدوين على هذا المبدأ ..

إنني أعتقد أن استمرار الشخص في التدوين غير المنقطع لفترة عام هو إنجاز أريد أن أحتفل اليوم به . و خلال هذا العام أنشئت هذه المدونة و مدونة لوحة تحكم ووردبريس التي لم تحظى بالانتشار المطلوب حتى الآن و مدونة ثالثة لا أحد يعلم بأمرها شيئا ولم أعرّف عن نفسي فيها لرغبتي في الكتابة هناك بحرية أكبر .

هل كنت سأستمر لو لم ألقَ تفاعلاً من الآخرين ؟

لا أعتقد و لهذا السبب لا يمكنني أن أختتم مراسم احتفالي دون شكر أولئك الأشخاص الذين مروا من هنا و تركوا تعليقاتهم .. أو حتى من اكتفى بتقييم أي تدوينة لي .. شكر أكبر لكل المدونين الذين قاموا بنشر رابط لمدونتي دون طلب مني .. فوجودي على صفحاتكم أمر أعتز به كثيراً .

أنا ممنونة جداً لكل من ألهمني فكرة .. “ممنونك أنا .. ممنووونك 😉 ”

كتبت في أول تدوينة لي أنني أتمنى أن لا يكون هذا المكان كباقي مشاريعي التي أتركها منقوصة كعادتي عندما أمل الأشياء فجأة ، ولا زلت أتمنى نفس الأمنية حتى هذا اليوم ..

كتبت حتى يومنا هذا 89 تدوينة ، سأقوم بترتيب أحبها إلى قلبي

الاعتذار و مسرحية استهبال الآخر
العتب مرفوع
يامال الشام يللا يا مالي
أمسُ انتهينا (كلية الاقتصاد – جامعة حلب )
خارطة الطريق إلى سوق المدينة في حلب
إن كنت تحبني فلن تمنعني (الابتزاز العاطفي )
25-10-2009
الغدرة الأولى
هكذا نتفكك
كيف تقصر عمرك ؟
كيف الطريق إلى الكآبة دلني ؟
مواسم التناقضات
متغربين إحنا..

سأرتب أيضاً أكثر التدوينات التي يحبها العم Google.

ما هو تويتر ؟
بعض خفايا و أسرار Firefox البسيطة
تأكد أن رسالتك الإلترونية تمت قراءتها
برشلونة أبطال أوروبا 2009
ستة إضافات مفيدة لفايرفوكس
ظاهرة المد الأحمر على شواطئ الإمارات
أكثر كلمات البحث استخداما في جوجل
أرشفة الرسائل الإلكترونية في هوتميل عن طريق Outlook
تلميحات يجب أن تعرفها عن فيس بوك
كيف تستفيد من أداة الاستيراد و التصدير في ووردبريس لنسخ مدونتك احتياطياً

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

One Response to “سنة أولى تدوين”


  1. […] This post was mentioned on Twitter by المدوّن, Reem Muhadnes. Reem Muhadnes said: سنة أولى تدوين: http://wp.me/pwgCQ-x9 […]


التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: