7 هدايا مجانية لا بد و أنك حصلت على إحداها

15 مايو 2010

هذه الهدايا تمنحها لنا الحياة بين الحين و الآخر ، إنها بسيطة جداً و قد لا يستمر أثرها على نفسك أكثر من دقائق معدودة ، و لكنها تشحن يومك بشيء من البهجة . و لأنك لا تبذل أكثر من جهد التمني للحصول على أي منها فإنها تمنحك ذلك الشعور المحبب بالظفر بشيء مجاني .

الهدية الأولى : ضبطت المنبه على الساعة السابعة صباحاً ولكنك لسبب ما استيقظت مبكراً في الساعة الخامسة ، نظرت إلى الساعة بجانبك لتجد أن هنالك فارق زمني مقداره ساعتين.. “هيييي لسه معي وقت  ” ، تدس رأسك من جديد في مخدتك و تلتحف بغطائك وتسابق الساعة إلى استكمال نومك.

الهدية الثانية :  وصلت إلى منزلك متأخراً في الليل ، و طوال الطريق تفكر في موضوع واحد ” أين سأجد مصفاً لسيارتي ؟ ” ، ما أن تدخل إلى مفرق منزلك حتى تجد مكاناً خالياً أمام باب منزلك مباشرة وكأنه ينتظرك .

الهدية الثالثة :  تقوم بإفراغ جيوب ملابسك لوضعها في الغسالة ، كلينكس ، ورقات ، قلم ،  يا سلام عشرين درهم لم تحسب لها حساباً ، مبلغ زهيد ولكنه يمنحك الشعور بحصولك على جائزة مجانية بطريقة أو بأخرى ..

الهدية الرابعة :  في زمن باتت فيه الرسائل الالكترونية غير الممرة أمراً نادراً وغير متوقع ، تتلقى رسالة حقيقية مكتوبة من شخص تعتقد أنه أضاع عنوانك ، نفس الشعور أيضاً عندما تصلك رسالة نصية قصيرة غير إعلانية .

الهدية الخامسة :  يا سلام لو فتحت الراديو هلأ وطلعت غنية فضل شاكر “انا اشتقتلك” بس مستحيل اطلب شي ولاقيه ، مارح تحصل ابداً ، يضرب حظي لح افتح وشوف شو بييطلعلي :
” حبيبي ، يا حبيبي ، أنا اشتقتلك .. أنا بحنلك ..”   لأ مو معقوووول.

الهدية السادسة :  وجدتها
أنت غارق في حل مشكلة معينة ، مسألة في كتاب الرياضيات ، أو خطأ برمجي، أي شيء معقد آخر  ، وبعد عدة محاولات بائسة تركت الموضوع جانباً . ولكن عقلك الباطن لازال يفكر في حل . تهتدي إلى الحل أخيراً و أنت مستلق في سريرك  فتقفز بسرعة لكي تجرب الحل أو تحفظه قبل أن تنساه ..

الهدية السابعة : شبكة اتصال انترنت لاسلكية مفتوحة بلا كلمة سر في لحظات انتظار مملة.

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

18 تعليق “7 هدايا مجانية لا بد و أنك حصلت على إحداها”

  1. Eng:M.TAHA Says:

    <>
    أجمل هدية واجمل شعور يشعر به الانسان عندما يتمكن من حل مشكلة برمجية او مسألة رياضية كان يحاول في حلها لساعات

    <>
    بكل تأكيد خاصة عند انقطاع التيار الكهربائي

    شكرا ..

  2. معين Says:

    فعلا هالهدايا رائعة … يمكن لأن مثل ماقلتي بتحسسنا أنو حصلنا على شيء بالمجان بطريقة أو بأخرى

    أنا عن نفسي بحصل على هالهدايا كثير

    شكرا ريم

  3. tabosho Says:

    الهدية الثامنة: بائع عرق سوس بارد ومثلج يقطع عليك الطريق ماداً يده ليقول لك تفضل واقرأ الفاتحة وانت الشمس ترقع فوق صلعتك.

    الهدية التاسعة:شركة الموبايل تقدم عرض 100 وحدة لكل المشتركين هيك لله ويرجع يحيى موبايلي الي لم يعمل من اسبوع

    الهدية العاشرة:تروح للبيت بدون نق ووز وزن من المدير لا تتاخر بوركا لاتنسى تعمل كذا لالالا

    شكرا ريم الهدايا كثيرة كثيرة جدا
    عسى الله يكرم الدراويش بشي هدية محرزة والمجوز الله يزيدو ويبعتلو الي بيريدوو🙂

  4. وليد Says:

    الهدية الأولى … و الثالثة … تتوارد أحياناً …. الخامسة بحياتها مازبطت … و على الله

  5. ناسداك Says:

    عملتي متل دعاية كوكا كولا

    تخيل انك تكلم صبية عشر ايام على النت .. وتطلع فعلا بنت !

    اكمل الهدايا من بعد tabosho

    الهدية الحادية عشرة … الدنيا عز الصيف بنص آب و العرق عم يزرب منك … تفتح البراد لتاخدلك شغلة تاكلها وتلاقي علبة كولا او صودا مبوظة تلج نسيانينها باحد زوايا البراد .. على الفور تخطفها و تكرعها و تبوووورد

    الهدية الثانية عشرة .. انك تعمل معروف مع شخص مابتعرفو .. و كالبقية يقلك والله الك احلى حلوان .. وفعلا يجيك منو حلوان !

    الهدية الثالثة عشرة .. انو ابوك يجي من السفر وجايب لحالو تلات بنطلونات و بلوز حلوين وجاكيت بيطير العقل و يا سبحان الله قطعة من كل منهم ما اجت ع قياسو وطلعت عليك تمام .. مبروك يا حلو

    افتح مجال للبقية🙂

  6. firasoo Says:

    الهديـة الأولى شي عظيـم بالذات لما يكون هالوقت بالشتي والبرد🙂

    حلوة الهدايـا .. خصوصاً متل ما قلتي بتعطي إحساس بكسب شيء مجاني .

  7. لولة Says:

    هههههه فعلاً غير شكل هالهدايا ..

    ياستي .. مرة كانو أهلي مسافرين .. وكنت لازم أرجع من المدرسة وأنظف البيت قبل مايجو

    وأنا في قمة احباطي ويأسي .. بفوت على البيت عميلمعععععععع

    جاية خالتي واشتغلت كل شي عني ..

    أوووووووووووه على هديك الهدية غير شكل

    شكراً ريمو🙂

  8. شهيناز يوسف Says:

    مرحبا باغلى واعز الناس ريم…. توحشت مواضيعك الجميلة…..
    يمنحنا الله يوميا من الهدايا ما لا يعد ولا يحصى…. ولو الواحد منا جلس مع نفسوا شوية وقت وبدا العد من ساعة ما يصحى لغاية ما ينام…. اكيد رح يلاقى كثير هدايا من الله وهو غافل عنها…..
    بالنسبة لى احلى واغلى هدية اشكر الله مليون مرة عليها….. انى بشوف الماما كل يوم.. اتصبح على وجهها الى بينور لى الطريق…. ببوس ايديها وراسها وبطلب الرضا منها……الله لا يحرمنى منها…….
    انتظر دوما مواضيعك اختى الغالية……………… دمت رائعة…..

  9. Reem Says:

    الفكرة : انو حياتنا مليانة هدايا مجانية .. بسيطة و عظيمة
    بس لما منتطلع ع النص المليان من فنجان القهوة

    شكراً للكل ..🙂


  10. شكرا على مجهودك الرائع

  11. طبشورة Says:

    حصلت على عدد منها و من الحين للتاني بحصل على واحد .. و أحيانا ً بحصل على أجمل منها و صدقيني بفرح فيها أكتر من فرحي بهدايا مادية بكتير ..

    تحياتي

  12. shackow Says:

    انت جاييكي مووود التفاؤل لدينو وهالحكي منيح الحمد لله
    من اسبوع اجاني هدية ظريفة
    بقوم من على طاولة المطعم بشوف جماعة قاعدين بعرفهن بسلم عليهن بروح لحاسب بقلولي الحساب عند الحاج
    فصرت بس فوت على المطعم سلم على الكل ههههههههه

  13. amarta Says:

    مرحبا
    نستسمحك لاننا نقلنا نسخة من هالتدوينة لمنتدى مدونون ومدونات
    http://www.amarta-sy.com//showthread.php?t=470
    تحيات ادارة امارتا
    وشكرا

  14. ramez Says:

    أولاً .. دعيني أن أشكرك جزيل الشكر على هذه التدوينات المميزة جداً وعلى هذه المدونة الرائعة ..

    و ثانياً .. اسمحي لي بإضافة الهدية الثامنة إلى موضوعك الرائع

    والهدية الثامنة هي ومن دون أدنى مجاملة

    (( إكتشافي لمدونتك المميزة .. حقاً إنها أجمل هدية بالنسبة لي )) ..

    مرة أخرى أخت ريم .. أشكرك جزيل الشكر على هذا الموضوع و على هذه التدوينات و على هذه المدونة الرائعة حقاً ..


  15. الأولى أجمل الهدايا ^^


  16. فعلا هدايا رائعة و غيرها كثيرة ,تذيقنا النشوة للحظة ثم تتركنا لنعبر سبيلنا.
    شكراً لك.

  17. طارق Says:

    الهدية الأولى : ضبطت المنبه على الساعة السابعة صباحاً ولكنك لسبب ما استيقظت مبكراً في الساعة الخامسة ، نظرت إلى الساعة بجانبك لتجد أن هنالك فارق زمني مقداره ساعتين.. “هيييي لسه معي وقت ” ، تدس رأسك من جديد في مخدتك و تلتحف بغطائك وتسابق الساعة إلى استكمال نومك.

    هذه هي أعظم هدية قد أحصل عليها


  18. الاولى والسادسة والسابعة احلااااا شي =)


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: